كلمة رئيس القسم

مع الزيادة السكانية الهائلة في دول العالم بصفة عامة ووطننا العربي بصفة خاصة أصبح من الضروري الاخذ بكل التطورات الجديدة والمذهلة في مجال التقنية الحيوية، لتحقيق كلا من الأمن الغذائي، البيئي، الزراعي، الصحي. ولا نبالغ إذا قلنا إن التقدم العلمي في العقود الثلاثة الأخيرة ربما يعادل تقدم البشرية في كل تاريخها الطويل وأن القرن الحادي والعشرين سوف يعرف بعصر تطبيقات الهندسة الوراثية. أصبحت تطبيقات التقنية الحيوية في كافة مجالات الحياة الاخرى حقيقة حتمية لا غنى عنها في المجال الطبي للتشخيص أو التحاليل ناهيك عن استخدام البصمة الوراثية في المجال الجنائي أو الأمني، بل وأصبحت تلك الاستفادة على درجة عالية من الأهمية في الأمن الدولي لتبادل المعلومات بين الدول والأمن الزراعي والغذائي العالمي.

لذاتم افتتاح قسم التقنية الحيوية في كلية العلوم في جامعة الطائف كأول قسم متخصص في التقنية الحيوية على مستوى المملكة العربية السعودية وذلك بأمر ملكي رقم ٥٦٤٠/ م ب وتاريخ ٢٢/٤/١٤٢٦هـ وذلك لدفع عجلة التنمية في المملكة العربية السعودية وخدمة مشاريع التنمية في هذا القطاع والتي تنعكس على المجتمع السعودي اجتماعيا، اقتصاديا وعلميا. وبعد التأكد من تصنيف مؤهل البكالوريوس بتخصص التقنية الحيوية في وزارة الخدمة المدنية وفي دليل الوظائف التعليمية، وفي ظل خطة التحول الوطني 2020 والمشاريع العملاقة التي تتضمنها رؤية المملكة 2030 ودور التقنية الحيوية بها، حرص أعضاء هيئة التدريس بالقسم وبإشراف إدارة الجامعة وبالتعاون مع عدد من المتخصصين في مجال التقنية الحيوية محليا وعالميا بتقييم المشاكل ودراسة نقاط القوة والضعف في الخطة الدراسية القديمة لمرحلة البكالوريوس، وتم بفضل الله تعالى تحديث الخطة الدراسية لمرحلة البكالوريوس بتخصص التقنية الحيوية واستحداث برامج ماجستير مهنية في التقنية الحيوية على أسس علمية متطورة تضفي على مخرجات البرنامج أعلى درجات التميز الأكاديمي والمهني وتحقيق مواصفات خريج التقنية الحيوية واستحداث مقررات لتواكب ولتلبية متطلبات سوق العمل وتحقيق أهداف التحول الوطني ٢٠٢٠ ورؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠.

 

رئیس قسم التقنیة الحیویة
الدكتور صقر بن سلطان حسن العتیبي
أستاذ الهندسة الوراثیة المساعد