مجموعة الطاقة المتجددة البحثية

            انسجاما مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 الرامية الى تطوير القطاعات عامة ولاسيما المجال التقني، وتماشيا مع المشاريع العملاقة المباركة المدشنة في مملكتنا الحبيبة ومنها مشروع " الطائف من جديد" ومشروع " نيوم" وغيرها، ونظرا لما يشهده العالم  في العقدين الأخيرين،  من التطور المتسارع في المجالات المختلفة وعلى كافة الصعد. الامر الذي يترتب علية الحاجة المتنامية للطاقة . ونظرا لما تواجهه مصادر الطاقة التقليدية ولا سيما النفط من احتمالية النضوب والاضمحلال، بالاضافة الى العديد من المشاكل المصاحبة لعمليات استخراجه وتكريره وحرقة ولاسيما تلك الاشكاليات المتعلقة بالتلوث البيئي على البشر والحجر والحيوان، فكان لزاما على العلماء التفكير بالمصادر البديلة للطاقة. ومن اهم المصادر البديلة الطاقة المتجددة، لما تمتاز به هذا النوع من الطاقة من الديمومة والوفرة وانعدام المشاكل المصاحبة لها ولا سيما التلوث. حيث في الساس تكون الشمس هي المصدر الاساسي للطاقة على كوكب الارض. وتشمل اوجه الطاقة البديلة على العديد من القطاعات ومن أبرزها: الطاقة الشمسية بإستخدام الخلايا الشمسية، طاقة الرياح بإستخدام التيربونات والمراوح العملاقة، الطاقة الحرارية باستخدام المرايا والمجمعات الضوئية. ان بلادنا ولله الحمد تعتبر مسرحا خصبا لتلك التطبيقات الخاصة بالطاقة المتجددة ولا سيما الطاقة الشمسية حيث الشمس الساطعة على مدار العام وبساعات طويلة تزيد عن 12 ساعة يوميا. وعليه كان ولايزال لزاما على قسم الفيزياء بجامعة الطائف ان يكون رائدا من رواد هذا العلم والقيام بالابحاث الوازنة لتطوير هذا القطاع الحيوي العالمي لما يشكل هذا التوجه من الانسجام مع رؤية المملكة .