كلمة سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي

Dr_Saad_AL-Zahrani
إن وكالة جامعة الطائف للدراسات العليا والبحث العلمي أحد صروح الجامعة وواحدة من قواعد انطلاقها لتصبح مؤسسة تعليمية رائدة عالمياً، وذلك في إطار سعيها الحثيث للبحث عن التميز بين الجامعات السعودية والعالمية. وقد أدركت أن ذلك لن يتأتى إلا من خلال العمل على التطوير الدائم والمستمر لكفاءة وفاعلية أداء أعضاء هيئة التدريس. وقد حظيت وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلي بتشجيع ودعم خاص من معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور/ عبدالإله بن عبد العزيز باناجه، حيث كان لدعمه المتواصل وتوجيهاته الثرية بالغ الأثر فيما تقدمه الوكالة.
 
 
وقد خطت جامعة الطائف خلال السنوات القليلة الماضية خطوات ملحوظة في مجال الدراسات العليا سعياً منها لتحقيق فرص التعليم العالي للراغبين في ذلك، وتأهيل الكوادر البشرية لدعم التنمية والتطور في المجالات التعليمية والدينية والاقتصادية والاجتماعية والصحية التي تعيشها المملكة، والمساهمة في نقل التقنيات، وتقديم الحلول المناسبة لعدد من المشكلات التي تواجه المجتمع من خلال برامج الدراسات العليا التي يعتمد أغلبها على الدراسات والبحوث العلمية والتطبيقية.
 
 
وقد أخذت جامعة الطائف على عاتقها منذ تأسيسها إنشاء برامج دراسات عليا وبحث علمي تتوافق مع المعايير العالمية التي تضمن تخريج كوادر علمية متميزة وتمكن الجامعة من تبوء مكانة مرموقة في مصاف الجامعات المتميزة في مجال الدراسات العليا والبحث العلمي محلياً وعالمياً. وترعى الوكالة المشاريع البحثية لأعضاء هيئة التدريس في إطار تفعيل الخطة الاستراتيجية للبحث العلمي بالجامعة، والتي تخدم المجتمع بما يتوافق مع تفعيل خطط التنمية المستدامة للمملكة العربية السعودية.