كلمة رئيس القسم

        إلهي جليلِ النعم، باعثِ الهمم، ذي الجودِ والكرم، لا تطيب الكلماتُ إلاّ بذكرك ولا تطيب اللحظاتُ إلاّ بشكرِك، فلك الحـمد والشـكر كما ينبغي لجلالِ وجهِك وعظيمِ سلطانك. ثم الـصلاةُ والسلامُ التـامانِ الأكملان على خيرِ البريةِ وأزكى البشرية، محمدِ بن عبدِ الله، صلى الله عليه وسلم. وبعد:

يَطيبُ لي أن أستهلّ هذه الكلمة الموجزة بالشكر الجزيل لسعادة الاستاذ الدكتور سعد بن سالم الزهراني مدير الجامعة المكلف وسعادة الدكتور عادل بن عبد الله قبوري عميد كلية العلوم على ثقتهما الكريمة بقرار تكليفي رئيساً لقسم الاحياء وأسال الله العلي القدير ان اكون عند حسن ظنهما لخدمة طلابنا وطالبتنا وزملائنا أعضاء هيئة التدريس بشطريه عبر قسمنا العريق قسم علوم الأحياء وامتدادا لزملائي رؤساء القسم السابقين الذين أسهموا بجهودهم ودفعهم بعجلة التطوير والتقدم من خلال قراراتهم الحكيمة وتوجيهاتهم السديدة.

يعتبر قسم الاحياء أحد الأقسام الهامة والحيوية التابعة الى كلية العلوم بالجامعة، ويحتل علم الأحياء مكانة مميزة ورائدة بين سائر العلوم، حيث ان لعلم الاحياء علاقة وثيقة بالعلوم الاخرى كالكيمياء والفيزياء والجيولوجيا وغيرها من العلوم الأخرى. كما انه يلعب دوراُ أساسياً في حياة الناس وشؤونهم. لأنه يسمح للبشرية بفهم أجسامهم ومواردهم والتهديدات المحتملة في البيئة بشكل أفضل.

يتكون الكادر التدريسي بالقسم من نخبة من أعضاء هيئة التدريس ذوي الكفاءة والخبرات المميزة اللذين يأخذون على عاتقهم مهام تدريس المقررات للطلاب بالإضافة الى القيام بإجراء الأبحاث العلمية التي تنشر في مجلات علمية محكمة. ويوفر القسم فرص متميزة لدراسة علوم الأحياء في التخصصات المختلفة (علم النبات وعلم الحيوان وعلم الأحياء الدقيقة وعلم الأحياء العامة). وتتظافر الجهود في القسم على تأسيس الطلاب بالمعارف العلمية والمهارات الأساسية المطلوبة وفق معايير اكاديمية مميزة تساهم بعد مشيئة الله في تمكين الطالب بعد تخرجه من المنافسة بجدارة في سوق العمل على الفرص الوظيفية في المجالات ذات العلاقة، أو إكمال دراساته العليا في أي فرع من فروع علم الأحياء المختلفة.

يتطلع القسم لتحقيق رؤية المملكة للتحول الوطني (2030) والتي ترتكز اولوياتها في التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع. كما يسعى القسم الى استحداث بعض البرامج الدراسية النوعية مثل الماجستير المهني والتي سوف تساهم بإذن الله في دعم وطننا الغالي بخريجين مؤهلين ذوي كفاءة عالية لكي يواكبوا متطلبات سوق العمل علمياً وفنياً حتى يساهموا بدورهم في رقي هذا الوطن الشامخ.

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.

مرفقات