جامعة الطائف تطلق ٣ شراكات تعاون وتكامل وتفاهم مع المرور والتعليم والأمانة

برعاية نائب أمير منطقة مكة.. وتشمل تأسيسها مدرسة لتعليم القيادة للرجال والنساء
 
أطلقت جامعة الطائف، مؤخراً، ثلاث شراكات جديدة للتعاون والتكامل والتفاهم مع كل من الإدارة العامة للمرور، والإدارة العامة للتعليم بمحافظة الطائف، وأمانة المحافظة، في حضور ورعاية نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز.
ومثّل جامعة الطائف في توقيع اتفاقية التعاون ومذكرتي التكامل والتفاهم مدير الجامعة الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، فيما مثل الإدارة العامة للمرور مدير الإدارة اللواء محمد بن عبدالله البسامي، ومثل الإدارة العامة للتعليم المدير العام للإدارة الدكتور طلال بن مبارك اللهيبي، ومثل أمانة محافظة الطائف أمين المحافظة المهندس محمد بن هميل آل هميل.
ونصت الاتفاقية الموقعة بين جامعة الطائف، ممثلة في شركة وقف جامعة الطائف، والإدارة العامة للمرور، على إنشاء مدرسة لتعليم قيادة المركبات للرجال والنساء، ذات مواصفات عالمية وبأفضل الممارسات الرائدة في هذا المجال، وتقديم خدمات التعليم النظري والمحاكاة والتدريب العملي لكيفية قيادة المركبة والتحكم فيها قبل الخروج إلى الطريق، تنتهي بالحصول على رخصة قيادة وفق منهج تدريب متقن، ونظام تقويم يشمل العناصر النظرية والعملية المستوفية لمعايير السلامة المرورية والتدريب عليها.
وأكدت الاتفاقية على أن تتوافر في المدرسة جميع المرافق التعليمية والتدريبية بحسب المعايير المهنية وتتضمن قاعات دراسية، معامل أجهزة المحاكاة، وقاعة السلامة ومضمار التدريب الميداني وجميع الخدمات المساندة لاستكمال التدريب وتسهيل الإجراءات.
بينما أطرت مذكرة التكامل الموقعة بين جامعة الطائف والإدارة العامة للتعليم بالمحافظة مجالات التعاون المشترك بينهما لدعم المجال التعليمي بالبرامج التعليمية والثقافية والتدريبية والبحثية، من أجل تحقيق الأهداف والتوجهات الاستراتيجية العامة للتعليم في المملكة، والنهوض بمجتمع المحافظة والارتقاء به؛ من خلال المساهمة الإيجابية في إنجاح البرامج التعليمية والاجتماعية، وتحقيق التكامل بين الطرفين والتعاون فيما بينهما، والإسهام في تحقيق تنمية مستدامة لفئات المجتمع المحلي عموماً بمحافظة الطائف والمجتمع التعليمي على وجه الخصوص، والإسهام في كل ما يساعد على تطوير التعليم بالمحافظة بما يتفق مع الأنظمة والتعليمات بالمملكة العربية السعودية في هذا الشأن.
أما مذكرة التفاهم الموقعة بين جامعة الطائف وأمانة المحافظة فنصت على تكوين شراكة استراتيجية فاعلة بين الجامعة (ممثلة بكلية الهندسة) والأمانة، تسهم في تحقيقهما لأهدافهما ومبادراتهما الاستراتيجية ضمن رؤية المملكة ٢٠٣٠، والوصول للتنمية المستدامة في المجالات الهندسية والفنية والتقنية المختلفة.
وستشمل مجالات التعاون بين الجامعة والأمانة مجالات التدريب، والشراكة المجتمعية، والمكتبات والمعلومات وقوعد البيانات، والاستفادة من المعامل والمختبرات، والأبحاث والدراسات، والاستشارات.