جامعة الطائف تنظم لقاءً إرشادياً مفتوحاً مع الطلاب "ذوي الهمم"

يدرس فيها 180 طالباً وطالبة معاقون حركياً أو بصرياً أو سمعياً
 
نظمت جامعة الطائف، ممثلة بإدارة الإرشاد الجامعي وإدارة ذوي الاحتياجات الخاصة، حواراً مفتوحاً مع الطلاب "ذوي الهمم" الدارسين في الجامعة تحت شعار "لست وحدك"، بهدف تعريفهم بنوعية الخدمات التي تقدمها إدارة الإرشاد الجامعي لهم، وتعريفهم بحقوقهم وواجباتهم، والاستماع إلى المشكلات والعقبات التي تقابلهم داخل الجامعة.
وأوضح نائب المشرف العام على إدارة الإرشاد الجامعي الدكتور عبدالعزيز القحطاني، أن 180 طالبة وطالبة من ذوي الاحتياجات الخاصة "ذوي الهمم" يدرسون في جامعة الطائف حالياً، تتنوع إعاقاتهم بين الحركية والبصرية والسمعية، ويمثل ذوي الإعاقات البصرية الشريحة الأكبر بينهم.
وبيّن الدكتور القحطاني أهداف إرشاد ذوي الهمم تتضمن توفير الدعم الاجتماعي والانفعالي لهم ولأسرهم، وتعليم وتثقيف الفرد وأسرته من خلال البرامج التدريبية الفردية والجماعية، ومساعدتهم في علاج المشكلات السلوكية والانفعالية، وعلى التكيف الاجتماعي، والإسهام في تنمية قدراتهم إلى أقصى حد ممكن.
وذكر أن أهداف إرشاد ذوي الهمم تتضمن أيضاً تطوير مهاراتهم الحياتية التي تساعدهم على الاستقلال إلى أقصى درجة يستطيعونها، ومساعدة أفراد الأسرة والمحيطين بذوي الحاجات الخاصة في تحقيق الفهم الأفضل لمشكلاتهم، وتوعية ذوي الحاجات الخاصة وأسرهم بالامتيازات والتشريعات الممنوحة لهم، وتعريفهم بالمؤسسات التربوية والاجتماعية الصحية التي تخدم أفراد هذه الفئات، وتعريفهم بالمهن المتوفرة في البيئة المحلية وأماكن التدريب المناسبة لهم.
وأكد الدكتور القحطاني أن إدارة الإرشاد الجامعي تسعى إلى تقديم خدمات إرشادية توجيهية تعتني بجميع قضايا ومشكلات طلاب الجامعة من ذوي الاحتياجات الخاصة وفي مقدمتها مساعدتهم على التكيف مع البيئة الجامعية، وتنمية قدراتهم على التواصل والتعامل مع الفئات المختلفة من منسوبي الجامعة والطلاب الآخرين، بهدف تأمين حياة آمنة لهم.
وتعمل الإدارة على تقديم خدماتها لذوي الاحتياجات الخاصة "ذوي الهمم" من خلال: مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة داخل الجامعة في تحقيق أهدافهم وتنمية مهاراتهم، بما يتناسب مع إمكانياتهم وميولهم، وتذليل الصعوبات التي تعترض تطورهم أو تحد من أدائهم الأكاديمي، وتقديم الحلول المبتكرة لمواجهتها، وتقديم خدمات الإرشاد المتنوعة بما يتوافق مع خصائص كل فئة منهم بما يحقق لهم العدالة الأكاديمية مع طلبة الجامعة العاديين، وتقديم الدعم الإرشادي والتطويري للموهوبين والمبدعين منهم للوصول بهم إلى إنتاج أصيل.
كما تعمل على تقديم المشورة والاستشارة اللازمة لتنمية مهاراتهم ورعاية إبداعاتهم والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، تذليل الصعوبات التي قد تعترض طريقهم وتعزيزهم، والعمل على إبراز إنجازاتهم على مستوى الجامعة والمملكة، مساعدة المتعثرين منهم على تجاوز الصعوبات وتحقيق الإنجاز ورفع مستواهم الأكاديمي.
واستعرض اللقاء المشكلات التي تواجه الطلاب ذوي الهمم داخل المنظومة الإرشادية، وغيرها من المشكلات التي تواجههم، ومطالبهم واقتراحاتهم، بينما قدمت إدارة الإرشاد الجامعي لهم مجموعة من الإرشادات والنصائح التي يمكن من خلالها مساعدتهم في التغلب على المشكلات التي تواجههم.