نائب أمير مكة يشهد تخرج ١٤٦٦١ طالباً وطالبة من جامعة الطائف

تاريخ النشر : 1440-07-10

وقع وثيقة مباركة وتهنئة للخريجين والخريجات من مختلف الدرجات والتخصصات العلمية

شهد نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، مساء أمس الأربعاء، احتفال جامعة الطائف بتخرج الدفعة الخامسة عشرة من طلبتها، وذلك في مدينة الملك فهد الرياضية بالحوية.

ووقع الأمير بدر بن سلطان خلال الاحتفال وثيقة مباركة وتهنئة لخريجي الدفعة، كوثيقة تذكارية عن المناسبة، كما كرّم أوائل الخريجين من مختلف التخصصات والدرجات العلمية.

وأعلن مدير جامعة الطائف الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، في كلمته خلال الحفل، رسمياً تخرج ١٤٦٦١ طالباً وطالبة ضمن الدفعة الخامسة عشرة من خريجي الجامعة، وذلك بناء على الفقرة الرابعة من المادة العشرين من نظام مجلس التعليم العالي، وبناء على موافقة مجلس الجامعة.

ورحب مدير جامعة الطائف بالأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، في أول زيارة رسمية له إلى محافظة الطائف، وتشريفه لحفل تخرج دفعة جديدة من طلاب وطالبات جامعة الطائف.

واستذكر الدكتور زمان في كلمته لما كان للمغفور له بإذن الله الأمير سلطان بن عبدالعزيز من أيادٍ سخية على الجامعة، بصدور موافقته – رحمه الله – على منح مجمع الأمير سلطان بن عبدالعزيز للتعليم الطبي للجامعة ليكون مقراً لكلياتها الصحية، إذ يسرت هذه المنحة طريق العلم والمعرفة لجيل جديد من الأطباء والطبيبات والمختصين والباحثين في المجالات الصحية، ومنهم مجموعة من خريجين وخريجات في هذه الليلة، شواهد حق لسلطان الخير والإنسانية - رحمه الله -.

واستعرض مدير جامعة الطائف جهود الجامعة الهادفة إلى توفير بيئة تعليمية وإعلامية ممكنة، تتميز بالتحسين المستمر والتطوير الدائم، فأطلقت مشروعها للتحول المؤسسي لتكون مؤسسة مستقلة غير ربحية بحلول العام ٢٠٣٠.

وأشار الدكتور زمان إلى إطلاق الجامعة مشروعها للتحول البرامجي لبرامج الدراسات العليا المتضمن ٢٧ برنامجاً جديداً طورت بالشراكة مع الجهات المستفيدة في القطاعين الحكومي والخاص، بعد النجاح في إتمام مشروع التحول البرامجي في مرحلة البكالوريوس في العام الماضي، وكذلك استكمال ١١ مشروعاً ضمن المرحلة الثانية من مبادرة التحول الرقمي.

وأضاف: "في جميع ذلك اعتمدت الجامعة (التحول برؤى عالمية) من خلال عقد العديد من الشراكات الجديدة مع جامعات ومؤسسات دولية مرموقة، وك-(جامعة بلا أسوار) ذلك الشعار الذي أطلقه الأمير خالد الفيصل مستشار خادم أمير منطقة مكة المكرمة، وتبنته الجامعة".

وبين في هذا الصدد أن جامعة الطائف أبرمت الكثير من اتفاقيات التعاون والشراكة مع جهات حكومية وأهلية في مختلف المجالات الأكاديمية والبحثية والخدمية، كما أطلقت بوابة العمل التطوعي، وتجاوز عدد المسجلين فيها أكثر من ألف متطوع حتى اليوم".

وقال مدير جامعة الطائف مخاطباً الخريجين: "لقد حققتم بحمد الله حلماً من أحلام حياتكم بالحصول على الشهادة الجامعية، وبدأتم رحلتكم الجديدة نحو الحياة العملية بتحدياتها الكبيرة، في مرحلة تشهد فيها بلادكم تحولاً غير مسبوق في جميع المجالات بقيادة والدنا وقائدنا سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ومساندة ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان".

كما خاطب الدكتور زمان آباء وأمهات الخريجين قائلاً: "أنتم اليوم ضيوفنا مثلما كنتم بالأمس شركاءنا في صناعة نجاح أبنائكم وأبنائنا الذين سهرتم وتعبتم في رعايتهم وتنشئتهم، ولذا حرصنا على أن تشاركونا جميعاً الاحتفال والفرحة ومشاعر الفخر والاعتزاز بشهود لحظة تخرجهم".

من جانبه، أوضح عميد القبول والتسجيل بجامعة الطائف الدكتور وصل الله السواط، أن العدد الإجمالي لخريجي وخريجات الدفعة الخامسة عشرة في عدد من التخصصات الصحية والعلمية والنظرية.

وبين عميد القبول والتسجيل أن عدد خريجي درجة الماجستير ٤٠٤ طالباً وطالبة، وخريجي درجة الدبلوم العالي ١١٣٢ طالباً وطالبة، وخريجي درجة البكالوريوس ١٢٨٢٦ طالباً وطالبة، وخريجي الدبلوم دون الجامعي ٢٦٧ طالباً وطالبة، وعدد خريجي وحدة اللغة العربية للناطقين بغيرها ٣٢ طالباً.

كما أوضح أن عدد الطالبات الخريجات بلغ ٨٧٥٨ طالبة، فيما بلغ عدد الخريجين ٥٩٠٣ طالبات، أما من حيث الجنسية فقد بلغ عدد الخريجين السعوديين ١٤٣٣٣ طالباً وطالبة، في حين بلغ عدد الخريجين من مختلف الجنسيات غير السعودية ٣٢٨ طالباً وطالبة.

وشهد الاحتفال أداء القسم لخريجي كليات الطب وطب الأسنان والعلوم الطبية التطبيقية والصيدلة، حيث ردد طلاب تلك الكليات القسم خلف عميدة كلية الطب في الجامعة الدكتورة دلال بنت محي الدين نمنقاني.