جسور للشراكة مع الجامعات الأمريكية

 
 
بدأ وفد من جامعة الطائف برئاسة مدير الجامعة الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، زيارة رسمية إلى عدد من الجامعات الأميركية، للتعاون وعقد الشراكات والاستفادة من الخبرات والتجارب في المجالات العلمية والأكاديمية.
وتشمل زيارة وفد جامعة الطائف عدداً من الجامعات الأميركية المتميزة تعليمياً، للاستفادة من خبراتها وتجاربها بما يخدم استراتيجية الجامعة ورؤيتها في التميز تعليمياً على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي.
وانطلقت زيارة وفد جامعة الطائف من جامعة جورج تاون، حيث التقى أعضاء الوفد بنائب مدير الجامعة للعلاقات الدولية توم بانكوف، وعدد من مسؤوليها، كما زار الوفد جامعة ميرلاند بمقاطعة بالتيمور، والتقى بمسؤوليها، وبحث مع مسؤولي الجامعتين الاستفادة من خبراتهما وتجاربهما التعليمية، والإطلاع على أحدث الممارسات والتطبيقات التي يمكن نقلها وتطبيقها في جامعة الطائف.
ويشمل برنامج زيارات الوفد جامعة جون هوبكنز، وجامعة ميامي، وجامعة ولاية أوهايو، وجامعة هاريسبورغ.
وزار الوفد أيضاً الملحقية الثقافية بسفارة خادم الحرمين الشريفين بواشنطن، والتقى بالملحق الثقافي الدكتور محمد العيسى، وتم بحث مجالات التعاون والتواصل بين الجامعة والملحقية، وما تقدمه الملحقية من دعم ورعاية للمبتعثين السعوديين في الولايات المتحدة البالغ عددهم نحو ١٢٠ ألف مبتعث، ومن بينهم المبتعثين من جامعة الطائف لاستكمال دراساتهم العليا وأعضاء هيئة التدريس الملتحقين ببرامج تدريبية متخصصة.
كما بحث الجانبان فرص استفادة جامعة الطائف من الاتفاقات التي عقدتها الملحقية الثقافية مع الجامعات والمؤسسات التعليمية الأميركية لابتعاث منسوبيها مستقبلاً، فضلاً عن اطلاع أعضاء الوفد على جهود الملحقية في التعريف بالثقافة السعودية في الولايات المتحدة.
وسيواصل وفد جامعة الطائف خلال الأيام المقبلة برنامج زياراته التي ستشمل جامعات أميركية عدة لبحث فرص ومجالات التعاون معها، والاطلاع على خبراتها وتجاربها في تطوير العملية التعليمية بالجامعة.
وأكد مدير جامعة الطائف الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، في تصريح صحافي، أن الزيارة تنطلق من التوجه الرسمي لحكومة خادم الحرمين الشريفين لتطوير مجالات التعاون العلمي والأكاديمي مع الدول الصديقة، ونقل الخبرات والتجارب الناجحة والمتميزة إلى المملكة، إلى جانب إيجاد الفرص لتطوير وتدريب الكفاءات والكوادر السعودية علمياً وعملياً.
وأشار الدكتور زمان في هذا الصدد إلى أن الزيارة تأتي تماشياً مع ما حققته الزيارة الموفقة لولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى الولايات المتحدة، والتي شهدت توقيع العديد من الاتفاقات، ومذكرات التفاهم، والشراكات الناجحة مع عدد من المؤسسات الأميركية الكبرى.
وبين مدير جامعة الطائف أن الجامعة تسعى باستمرار لتطوير خططها وبرامجها الأكاديمية بما يتوافق وأهداف رؤية المملكة ٢٠٣٠ ومبادرات برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ الطموحة، لاسيما فيما بالنهوض بقطاع مؤسسات التعليم العالي لتؤدي دوراً فاعلاً في بناء تطوير رأس المال البشري، والمساهمة في تحقيق متطلبات وحاجات سوق العمل.​
وذكر الدكتور زمان أن المباحثات تشمل مناقشة فرص الشراكة مع هذه الجامعات في تقديم برامج الماجستير، وتطوير برامج البكالريوس والدبلومات في جامعة الطائف، اضافة إلى برامج التبادل الطلابي، والبرامج التدريبية والتطويرية لطلبة ومنسوبي جامعة الطائف. 
ويضم وفد جامعة الطائف إلى جانب مديرها الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، كل من وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية والتطوير الدكتور عبدالرحمن الأسمري، ووكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة إيمان الزهراني، وعميد التطوير الجامعي الدكتور عوض الجعيد، وعميدة كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر الدكتورة رنا زيني.
كما يضم الوفد عميد كلية الصيدلة الدكتور ماجد الربيعان، وعميد الدراسات المساندة الدكتور منصور المالكي، والمشرف على إدارة العلاقات العامة والإعلام صالح الثبيتي، وسكرتير مدير الجامعة عمر رشيد، وعوض المالكي من إدارة العلاقات العامة والإعلام.