جامعة الطائف تدخل تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات.. وتحل رابعًا بين الجامعات السعودية

تاريخ النشر : 1443-03-01

في خطوة أولى نحو العالمية

دخلت جامعة الطائف، للمرة الأولى تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات، محققةً المركز الرابع على جامعات المملكة، والـ ٨٧٢ عالمياً في تصنيفها للعام ٢٠٢١.

وعبر رئيس جامعة الطائف، أ.د يوسف بن عبده عسيري، عن سعادته بهذا المنجز والذي يعكس الجهود المبذولة من منسوبي الجامعة لتحقيق رؤيتها المستمدة من رؤية المملكة ٢٠٣٠، ومنها أن تصبح خَمس جامعات سعودية على الأقل من أفضل ٢٠٠ جامعة دولية بحلول العام١٤٥٢هـ/ ٢٠٣٠م، وغيرها من الأهداف الطموحة.

وعدَّ رئيس الجامعة، دخول الجامعة ضمن تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات خطوة أولى نحو العالميَّة، مشدداً على أن الجامعة تعمل على تحقيق مراكز متقدمة في التصنيف خلال السنوات القادمة، بما يلبي طموحات وتطلعات قيادتنا الرشيدة في تحقيق الجامعات السعودية التميز في برامجها الأكاديمية والبحثية، ويعكس الجهود المبذولة من منسوبي الجامعة لتحقيق هذه الطموحات والتطلعات.

ورفع الدكتور "عسيري" شكره للقيادة الرشيدة، منوهًا بعنايتها الشديدة لقطاع التعليم والتي ظهرت جليًا في جوانب الاستثمار في التعليم والتدريب، وتزويد الشبان والشابات بالمعارف والمهارات اللازمة لوظائف المستقبل.

وأشاد، بدور وزارة التعليم في متابعتها المستمرة لكل مستجدات البحث العلمي في جامعات المملكة.

ويتم اختيار أفضل الجامعات في العالم سنوياً، بناءً على منهجية شفافة وبيانات موضوعية من جهات خارجية، وتم الاعتراف بتصنيف شانغهاي بوصفه من أهم تصنيفات الجامعات العالمية، والأكثر جدارة بالثقة، ويركز على أفضل مخرجات البحث والباحثين من ذوي الكفاءات العالية.

وقد اندرجت ست جامعات سعودية في ترتيب شنغهاي لعام ٢٠٢١. وجاء دخول جامعة الطائف للتصنيف الأكاديمي للجامعات العالمية لعام2021 (ARWU) الذي نشرت نتائجه اليوم الأحد من قبل(ShanghaiRanking Consultancy)، بعد فحص أكثر من ألفي مؤسسة أكاديمية حول العالم، واختيار أفضل ألف جامعة في العالم.